ندعو كافة المؤسسات الحقوقية والاعلامية المحلية والدولية ومساندي قضيتنا الوطنية من الجاليات العربية الموجودة في المانيا والناشطين السياسيين إلى تصعيد حملات التضامن للوقوف مع مطالب الأسرى الفلسطينيين واضرابهم في كافة المحافل

نطالب حكومة المانيا مساندة اضراب الحركة الوطنية الأسيرة بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للرضوخ أمام مطالب الأسرى الفلسطينيين

ندعو السلطة الفلسطينية للإصطفاف خلف مطالب الحركة الأسيرة وقيادتها ولاتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإنجاح الإضراب العام للحركة الأسيرة

نعلن أننا ضد الأحتلال وضد الاعتقالات السياسية. ندعم مطالب الأسرى كاملة ونشجب تجريم حق الشعب الفلسطيني في المقاومة ضد الاحتلال

Begründung

ما يقارب ال 7000 أسير وأسيرة يقبعون في سجون الاحتلال الاسرائيلي. اكثر من 500 سجين منهم هم مسجونين في أطار ما يدعى الإعتقال الإداري، وهواعتقال خالي من الضمانات القانونية دون محاكمة ولوقت غير محدد قد يدوم سنين طويلة. اكثر من 380 سجين هم من الأطفال الفلسطينيين. كذلك يقبع في تلك السجون اكثر من 57 أسيرة منهن 13 فتاه قاصرة. لموظفي الحكومة الفلسطينية عدد كبير من المعتقليين و 13 نائب تشريعي

حالة الأسرى مزرية وقوانين السجن غير أنسانية ومذلة. لذلك قرر عدد كبير من الأسرى الإنضمام الى الحركة الفتحاوية الإسيرة في أضرابها العام بقيادة القيادي مروان البرغوثي المحكوم بخمس مؤبدات. من الشخصيات المضربة الجديرة بالذكر القيادي والنائب أحمد سعدات، اللواء فؤاد الشوبكي والأسير كريم يونس. عدد المضربين من كل الأطراف يقارب 1800 سجين وسجينة وهو عدد يزداد يوميا

مطالب الأسرى هي مطالب انسانية وأبرزها: حق الاتصال، حق الزيارة، حق التقاط صورة مع ذويهم، الإهتمام باحتياجات ومطالب الأسيرات، حق التعليم، الحق في ادخال كتب وجرائد ومجلات، تحسين الطواقم الطبية وآلية التعامل مع المرضى دون اشتراط دفع المريض تكاليف علاجة. إنهاء الإعتقال الإداري والعزل الإنفرادي

Diese Petition wurde bereits in folgende Sprachen übersetzt

Neue Sprachversion

Neuigkeiten

  • Liebe Unterstützende,
    der Petent oder die Petentin hat innerhalb der letzten 12 Monate nach Ende der Unterschriftensammlung keine Neuigkeiten erstellt und den Status nicht geändert. openPetition geht davon aus, dass die Petition nicht eingereicht oder übergeben wurde.

    Wir bedanken uns herzlich für Ihr Engagement und die Unterstützung,
    Ihr openPetition-Team

Pro

Noch kein PRO Argument.

Contra

Noch kein CONTRA Argument.